تعليم الريث يهنئ القيادة الرشيد بمناسبة اليوم الوطني ٨٧

 

يطل علينا في كل عام ذكرى اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية لتعيد إلى الأذهان هذا الحدث التاريخي الهام ويظل هذا الحدث محفوراُ في ذاكرة التاريخ منقوشاُ في فكر ووجدان المواطن السعودي كيف لا…. وهو اليوم الذي وحد فيه جلالة الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن طيب الله ثراه شتات هذا الكيان العظيم وأحال الفرقة والتناحر إلى وحدة وانصهار وتكامل . وفي هذه الأيام تعيش بلادنا أجواء هذه الذكرى العطرة (ذكرى اليوم الوطني ٨٧) وهي مناسبة خالدة ووقفة عظيمة تعي فيها الأجيال قصة أمانة قيادة، ووفاء شعب،
في هذه الذكرى نستلهم القصص البطولية التي سطرها مؤسس هذه البلاد الملك عبد العزيز “رحمه الله” الذي استطاع بفضل الله وبما يتمتع به من حكمة وحنكة أن يغير مجرى التاريخ، وقاد بلاده وشعبه إلى الوحدة والتطور والازدهار متمسكا بعقيدته ثابتاً على دينه

تحت راية واحدة وهي راية التوحيد .ومثلما كان اليوم الوطني تتويجاً لمسيرة الجهاد من أجل الوحدة والتوحيد فقد كان انطلاقة لمسيرة جهاد آخر.. جهاد النمو والتطور والبناء للدولة الحديثة.
ولقد دأبت حكومة المملكة العربية السعودية منذ إنشائها على نشر العلم وتعليم أبناء الأمة والاهتمام بالعلوم والآداب والثقافة وعنايتها بتشجيع البحث العلمي وصيانة التراث الإسلامي والعربي واسهامها في الحضارة العربية والإسلامية والإنسانية وشيدت لذلك المدارس والمعاهد والجامعات ودور العلم. ما حققت المملكة العربية السعودية سبقاً في كل المجالات واخص منها مجال التعليم.

وفي الختام فإن احتفاء وزارة التعليم بذكرى توحيد المملكة العربية السعودية على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود ترسيخًا للاعتزاز بالدين والولاء للمليك والانتماء للوطن وتنمية للقيم الوطنية وتذكيرًا بنعم الله على وطننا ومنها الأمن والأمان والاستقرار وانطلاقًا من رؤية المملكة 2030 المتضمنة تعميق القيم الإيجابية لدى طلاب وطالبات التعليم وكافة منسوبيه.
نسأل الله تعالى أن يحميك يا وطني
وأن ينصر جنودنا المرابطين المجاهدين في كل ثغر
وأن يوفق قيادتنا الرشيدة والشعب الكريم لكل خير.
دام عزك يا وطن🇸🇦

مفرح ين يحيى الريثي
مدير مكتب التعليم بالريث

اترك تعليقاً